• ولد في عام 1965 في النجف الأشرف/ العراق
  • اكمل دراسته الابتدائية في عام 1977، ليلتحق بعدها في سلك الدراسات الدينية في النجف الأشرف..

وكانت حيثيات انتقاله المبكر الى الدراسات الحوزوية هو الجو العام الذي يدفع باتجاه هذا النمط من الدراسات لخدمة الفكر ومعتنقيه.. مضافا الى ان النظام الحاكم انذاك باشر بعملية تأميم التعليم فنقل الاساتذة غير المنتمين الى البعث لدوائر اخرى، واخذ يلاحق الطلبة ويضغط عليهم بالانتماء للاتحادات الطلابية وكان هذا يشكل الخط الاحمر في توجه العائلة والنجف..

  • تم اعتقاله واسرته في الشهر الخامس من عام 83، وقضى في سجن صدام حتى 13/2/ 1991في ايام القصف الجوي على العراق في عملية تحرير الكويت، ليوفق حينها وبعملية غير مسبوقة للهرب من عمق سجون صدام..
  • تفرغ في دار المهجر لإكمال مشواره العلمي في علم أصول الفقه على يد الاستاذ الشيخ محمد سند البحراني بتوجيه وإشراف من السيد محمد الروحاني. وحضر دروس الشيخ الوحيد والشيخ التبريزي والشيخ آل راضي والشيخ السند في الفقه. وقد بدأ بمتابعة جادة للفكر الفلسفي والكلامي والفلسفة الحديثة مع استاذه السيد كمال الحيدري، ومن بعده الشيخ غلام رضا الفياضي ليقطع شوطا في هذا المضمار..
  • اشتغل بتدريس اللمعة الدمشقية وأصول الفقه، لينتقل بعدها لتدريس السطوح العالية (المكاسب المحرمة وكفاية الأصول والحلقة الثالثة للشهيد الصدر) جنبا الى جنب تعليم الفلسفة فقد قام بتدريس (بداية الحكمة ونهاية الحكمة والمنهج الجديد في اصول الفلسفة ونظرية المعرفة/ المقالات الستة الاول من كتاب اسس الفلسفة، وشرح عقائد الامامية للسيد محسن الخرازي)..
  • كما انه ولثلاث سنوات عقد ندوة فكرية لمجموعة من النخب العراقيين وغيرهم عالج فيها مجمل المقولات الفكرية والاجتماعية والسياسية..
  • في السنة الأخيرة من تواجده في المهجر بدأ بتدريس البحث الخارج (درس تجريبي) وبشكل خاص مع عدد محدود من طلبته الجيدين..
  • وفي عام 2003 وبعد سقوط النظام عاد الى العراق وفي حوزة النجف ليتفرغ للتعليم بمستوى السطوح العالية في السنة الأولى، وفي السنة الثانية ضم اليها تدريس خارج الاصول، وبعدها بسنتين بدأ بتدريس خارج الفقه قسم الشروط في المعاملات، ومن بعد بحث الاجتهاد والتقليد. وقد اسس لندوة اسبوعية فكرية استمرت قرابة اربع سنوات. مع ضم الدرس المعرفي والفلسفي طيلة هذه الفترة.
  • كان له حضور في بغداد اسبوعيا قرابة سنتين اتصل فيها بمختلف الطبقات عبر المحاضرات والمؤتمرات والندوات..
  • شارك في عدة مؤتمرات خارج العراق تعنى بالتقريب بين المذاهب الاسلامية والحوار بين الاديان.
  • حصيلة أعماله الكتابية خلال هذه الفترة:

تقرير وحوار لدروس الخارج (الاصول) لاستاذه الشيخ محمد سند (دورة كاملة)..

تقرير لبحثين فقهيين لأستاذه الشيخ محمد سند..

تلخيص دروس استاذه السيد كمال الحيدري في الكلام.. مع كتابة (لم تكتمل) في تفسير اية الكرسي..

تقرير مع حوار لجملة بحوث فلسفية تأصيلية لاستاذه الشيخ الفياضي، وبعضها قام بتدريسه في النجف (علم النفس الفلسفي، وأصالة الوجود)، مع كتابة حوارات فلسفية مع أستاذه..

كتابة تأصيلية لمجمل البحوث في ندواته وغالبها في الكلام الجديد.. مركزا فيها على التصورات (وربط المواد بعضها بالبعض الاخر، وابراز تخادم العلوم..) .

(سلسلة من المقالات الفكرية يحاول فيها توظيف الحداثة وتأصيلها وتحديث الماضي، وإبراز المدلول الاجتماعي والإنساني للدين).

مضافا الى كتابة بحوثه الأصولية والفقهية.