الدكتوراه للخوئي في العقيدة والفلسفة

نال السيد جواد الخوئي عضو المجلس العراقي لحوار الاديان شهادة الدكتوراه في العقيدة والفلسفة من جامعة العلوم الإسلامية العالمية في العاصمة الأردنية – عمان عن اطروحته الموسومة (دعاوى التأصیل العقدي للعنف الدیني في الإسلام والرد عليها، دراسة تحلیلیة نقدیة).وتناولت الاطروحة موضوع عقيدة الجهاد وقتال المخالفين وأسس التكفير, وعقيدة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الإسلام وعن نتائج البحث فقد توصل الخوئي الى وجود إتفاق واضح بين علماء وفقهاء الشيعة الإمامية والسنّة حول بعض صفات الإمام والخلیفة كالشجاعة وحسن التدبير والنسب القرشي وغيرها، وهناك نقاط اختلاف أساسية ترجع بالأساس إلى اختلافهم في تعريف الإمامة والخلافة، ومنها العصمة والتنصيب من الله.وأوصت الرسالة في نهايتها بضرورة تنبيه الأمة على أن المنهج الإسلامي هو الوسطية ومن المهم العناية بطباعة ونشر كتب التراث الإسلامي التي تدعو إلى الوسطية والاعتدال، فهي ميراث علماء الأمة بشتى مذاهبهم، وكذلك دعوة الباحثين ممن يرومون كتابة الرسائل العلمية في الجامعات الدينية وغيرها إلى تسليط الضوء بشكل أكبر على هذا المنهج المعتدل الوسطي للإسلام من خلال تخصصاتهم المختلفة.كما اشار الخوئي في معرض توصيات الاطروحة الى إن معظم الخلافات بين الفرق الإسلامية ليست من باب الاختلاف الحقيقي، وإنما مردها إلى الخلاف في سوء الفهم في أغلب الأحيان أو الاختلاف في التفاصيل والجزئيات لتعدد المفاهيم والادراكات والأذواق واختلاف في الفهم ووجهات النظر، وهذا أمر طبيعي يحصل في المذهب الواحد، فلا يوجب التناحر والتفرق والخصومة.وحول “التكفير”، بين السيد الخوئي في رسالته إنها من المسائل الخطيرة التی ابتليت بها الأمة الإسلامية، كما أنها من أخطر البدع التي ظهرت، فكانت عاملاً مؤثراً في تأكيد الفرقة والاختلاف بين المسلمين، من خلال إلقاء التهم، فأعانت علی إيجاد العداوة بينهم، والاقتتال وتكفيرهم بعضهم لبعض باسم الإسلام ومنهج السلف الصالح، والأفكار التكفيرية لم تنقرض بانقراض الفرق والطوائف التي كانت تحمل المنهج الإفراطي في تكفير المخالفين، ولكنها منتشرة في كثير من الجماعات والمذاهب الدينية المعاصرة التي ما زالت تتبنی نفس المنهج والفكر التكفيري، وإن ممارساتها اليوم هي أكثر وأشد عنفاً في منطقتنا العربية والإسلامية، وهذا ما يدمي القلوب ويؤلم الأنفس.

18765953_632586293605139_2317413783937267971_n 18891661_632586180271817_6639563664592291077_o