ججي يمثل الكرسي الرسولي في مؤتمر التعايش السلمي بالقاهرة

قال الاب امير ججي عضو المجلس العراقي لحوار الاديان ان من واجب جميع الأديان صيانة كرامة الإنسان واحترام حقه في العيش الكريم وحرية ممارسة إيمانه وعقيدته. جاء ذلك في كلمة القها باسم الكرسي الرسولي، في مؤتمر نظمته لجنة حقوق الإنسان في الجامعة العربية, في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية في القاهرة تحت عنوان “التعايش السلمي وحقوق الإنسان”.واكد ججي في كلمته على دور الفاتيكان في مجال حقوق الأنسان والدعوات المستمرة للقيادة الدينية في الفاتيكان للتعايش السلمي بين البشر والتاكيد على القيمة القصوى التي توليها الديانة المسيحية للإنسان وكرامته.وشارك في  المؤتمر العديد من ممثلي الدول العربية و ممثلاً عن الأزهر وممثلاً من الفاتيكان

IMG_3825 IMG_3821