بمشاركة المجلس العراقي لحوار الاديان ….. الازهر والفاتيكان يتفقان على مواجهة العنف والتطرف

شارَك الاب الدكتور امير ججي الدومنيكي عضو المجلس العراقي لحوار الاديان, وعضو المجلس البابوي لحوار الاديان في الندوة التاريخية  المنعقدة في مشيخة الازهر الشريف بمصر بين المجلس البابوي لحوار الاديان

ترأس الكاردينال لويس توران وفد الفاتيكان في حين ترأس الشيخ عباس شومانوكيل شيخ الازهر وفدمشيخة الازهر في القاهرة

وناقشت الندوة التي حملت عنوان دور الازهر الشريف والفاتيكان في مواجهة ظاهرة التعصب والتطرف الديني والعنف باسم الدين عددا من المواضيع التي سعى المشاركون فيها الى تحديد اسباب التعصب والتطرف الدينيواقتراح الطرق الصحيحة للحد من تأثيرها على العيش المشترك.

وقد شدد كل من الكاردينال رئيس الوفد الفاتيكاني  وشيخ محي الدين العفيفي ممثل مشيخة الازهر على ضرورة التواصل والعمل معا ضد العنف باسم الدين ايمانا من الطرفين بأن هذا العنف يشوه  الدين ويشوه جميع الرسالات السماوية التي تدعو للسلام وخير الانسان.

كما اوصت الندوة في بيانها الختامي الجهات الحكومية والمنظمات والهيئات الدولية للتعاون في مواجهة جماعات العنف والتطرف التي اثرت على الاستقرار والعيش المشترك بين الشعوب

وشارك في الندوة خمسة عشر ممثلا عن الفاتيكان وخمسة عشر ممثلا للازهر الشريف.

17092943_623730664418170_434611743_o 17036113_623730644418172_1289022432_o